هدا المنتدى مختص في جديد الكمبيوتر
 
الرئيسيةالنتالتسجيلس .و .جبحـثالأعضاءدخول

شاطر | 
 

 ضوء على مرشحي الرئاسة الأمريكية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
natanz
عضو نشط
عضو نشط


المساهمات : 57
تاريخ التسجيل : 08/02/2008

مُساهمةموضوع: ضوء على مرشحي الرئاسة الأمريكية   الجمعة مارس 14, 2008 9:27 am

ضوء على مرشحي الرئاسة الأمريكية

لست ممن يعلقون آمالا على أي انتخابات في العالم، ذلك لأن النظام يولد قادته ونظم العالم (الأول) ـ على الأقل ـ قد تشكلت وفق أسس للتطور تختلف عنا في العالم الثالث، وهذه الأسس تحاول تثبيت خطوط السياسة وتوجهاتها وفق مصالح تهم القوى التي أسهمت في تشكيل تلك النظم، فإن ذهب الحزب الجمهوري في الولايات المتحدة وجاء الحزب الديمقراطي، أو ذهب حزب العمال في بريطانيا وجاء المحافظون، فلا تغيير يُذكر في دعمهم للكيان الصهيوني، الذي هو الآخر لا تتغير سياساته بتغيير من يحكمه..

لكن من باب المتابعة، وتسليط الضوء على قضايا العالم السياسية، للتأشير على شكل التطور فيها، يصبح لزاما علينا أن نتعرف على الكيفية التي تتم فيها أمور تلك الانتخابات، سيما ونحن نشكل ساحة من أسخن ساحات العالم ..

وسنستعين بتقديم أسماء المرشحين وبعض الشروحات عنهم بما أفردت به مجلة السياسة الدولية في عددها 171 (السنة 44) الصادر في يناير/كانون الثاني 2008

أوباما .. الكاريزمية في مواجهة القيود

نجم سياسي يتمتع بكاريزما قوية وقدرة خطابية عالية، اعتبرته الأوساط الإعلامية والسياسية الأمريكية ظاهرة سياسية جديدة. أول سناتور أسود في تاريخ مجلس الشيوخ الأمريكي، والذي ينافس على الفوز ببطاقة الحزب الديمقراطي ليكون مرشحه لرئاسة الولايات المتحدة .. وإن فاز سيكون أول أسود يكسر احتكار البيض لمقعد الرئاسة الأمريكية خلال 218 سنة.

لقد ذكرت مجلة تايم عام 2005 في تحقيق لها، بأن (أوباما) واحد من أكثر 20 شخصية مؤثرة في العالم .. و(أوباما) يقدم نفسه كمثال للمواطن الأمريكي الجديد المتعدد الأعراق والخلفيات والمنفتح على الجميع ..

جذوره وخلفياته :

ولد (باراك حسين أوباما) في أغسطس/آب 1961 في ولاية هاواي لأب مسلم كيني أسود كان يدرس في أحد برامج جامعة هاواي وأم بيضاء من ولاية كنساس، وكان والده قبل ذلك يرعى الأغنام في قرية غرب كينيا ..

واسم (باراك) هو النطق السواحلي لبارك العربية .. انفصل أبوه عن أمه بعد سنتين من مولده، فعاد والده الى كينيا في حين تزوجت أمه من مهندس بترول إندونيسي، سافرت معه الى (جاكارتا) وبرفقتها ابنها .. التحق بمدرسة إسلامية في إندونيسيا، ثم التحق بمدرسة كاثوليكية .. ثم عاد الى هاواي الى بيت جده وجدته لأمه، وهو في العاشرة وعاش حياة مرفهة ..

التحق بجامعة في كاليفورنيا قبل أن يلتحق بجامعة كولومبيا الشهيرة ليتخرج منها عام 1983 في العلوم السياسية .. عمل في محللا ماليا لمؤسسة (بزنس انترناشيونال كوربوريشن) ثم أصبح مديرا لبرنامج تنموي في أحياء الفقراء في مدينة شيكاغو ..

زار كينيا عام 1985 ليزور قبر والده الذي توفي في حادث سير.. التحق بجامعة هارفارد وتخرج من كلية الحقوق عام 1991وعمل كمحاضر في جامعة إلينوي عام 1993 .. وكان قد تزوج من ميشيل روبنسون عام 1992..ويعيش الآن مع زوجته في قصر تاريخي تقدر قيمته بمليوني دولار ..

بدأت قصته مع السياسة عام 1992 عندما ساعد في تنظيم كشوفات 150ألف ناخب من الفقراء .. وفي عام 1996 انتخب لمجلس شيوخ إلينوي لينخرط بشكل قوي في الحزب الديمقراطي.. وفي عام 2004 انتخب كأصغر سناتور في مجلس الشيوخ الأمريكي وأول أسود ..

في عام 2007 ألف كتاب (جرأة الأمل) الذي توفق فيه ليضيف ملكة الكتابة على ملكة الخطابة .. ويبين في كتابه كل فلسفته السياسية ..

سياسته الخارجية

لخص أوباما سياسته الخارجية في محاضرة له بمجلس شيكاغو للعلاقات الخارجية .. واعترف أن غزو العراق أضر بسمعة بلاده ومصالحها ..وقد وضع خمس خطوات لمعالجة سمعة الولايات المتحدة:

أولا ـ فيما يخص العراق:

1ـ خفض عدد القوات في العراق
2ـ وضع جدول زمني للانسحاب من العراق
3ـ وجوب التقدم السياسي للحكومة العراقية
4ـ إعادة إعمار العراق
5ـ التركيز على الدول العربية في إصلاح وضع العراق

ثانيا: تطوير القوة العسكرية الأمريكية

ثالثا: قيادة الجهود لمنع انتشار الأسلحة النووية في العالم .. ومنع سوريا والسعودية من البدء في التفكير بالانضمام للقوى النووية

رابعا: بناء التحالفات وإصلاح نظام الأمم المتحدة لكي يقتنع الآخرون بعدالة الولايات المتحدة

خامسا: رفع حجم المساعدات الإنسانية لفقراء العالم لتصبح 50 مليار

فيما يخص إسرائيل

زار الكيان الصهيوني عام 2006 وعبر عن سعادته بتلك الزيارة، وزار البيوت التي هدمتها صواريخ حزب الله .. والتقى بأسرة أسير حماس (جلعاد شاليط) وأسر أسرى حزب الله .. واعتبر أن إسرائيل هي البقعة الديمقراطية الوحيدة في المنطقة .. واعتبر أن إيران تشكل تهديدا لإسرائيل لا بد من عدم ترك إسرائيل في مواجهتها لوحدها ..

وتحدث عن قضايا داخلية .. تتعلق بالإجهاض والهجرات ..

هامش
ــ
عن مجلة السياسة الدولية التي تصدر عن دار الأهرام/ العدد 171/ السنة44 / بحث أعده ( وقدمنا تلخيصا له) أيمن حسونة/ ص 160

هيلاري كلينتون وحلم الرئاسة الأمريكية Cool

هل تستطيع هيلاري كلينتون تحقيق المعجزة وتصبح أول امرأة تحتل مقعد الرئاسة في التاريخ الأمريكي؟ سؤال يلقي بظلاله على ترشيح هيلاري لخوض غمار السباق الانتخابي للرئاسة الأمريكية 2008، وهي التي تواجه تحديا لتعريف نفسها للناخبين، الذين يتذكرونها كسيدة أولى للولايات المتحدة في التسعينيات من القرن الماضي، وحاليا كسيناتور أمريكي عن ولاية نيويورك. والآن باتجاهها نحو الأضواء، تقوم هي وزوجها، الرئيس السابق بيل كلينتون، بحملة قوية لجمع الأموال والاستعداد للانتخابات الرئاسية القادمة. ويبدو أن جهودهما قد بدأت تؤتي ثمارها ..

خلفية تاريخية:

ولدت (هيلاري ديان رودهام ) في مدينة شيكاغو بولاية (إلينوي) في 26/10/1947 ونشأت في (بارك ريدج) مع والدها نشأة كلاسيكية، وكان والدها (عامل النسيج) مؤيدا للحزب الجمهوري، وكانت قصص والدتها عن صعوبة الحياة (حياة والدتها) محفزا لاهتمامها بالقضايا الوطنية.

كانت (هيلاري) طالبة جادة متفوقة في دراستها، ومهتمة بالرياضة والانتماء لفرق الكشافة، كما كانت تتردد على (جماعة شباب الكنيسة) .. وقد شاركت في نشاطات عامة، حيث كانت عضو في مجلس الطلبة ومجلس الحوار وجمعية الشرف القومية وهي في كلية (وليزلي) .. وتخرجت من الكلية بمرتبة الشرف، وفي كلمة لها في حفل التخرج قالت: (التحدي الآن هو ممارسة السياسة كفن تحويل ما يبدو مستحيلا الى ممكن).

واصلت هيلاري دراستها في جامعة (يال) لدراسة القانون في عام 1969، وبدأت عملها لحماية حقوق الأطفال والعائلات والدفاع عن حقوق المرأة. والتقت بيل كلينتون الذي كان في نفس الكلية وتزوجها قبل 32 عاما ..

رحلة الصعود

بعد تخرجها، عملت كمحامية في صندوق الدفاع عن الأطفال، ثم عينت في فريق التحقيق التابع للجنة القضاء بمجلس النواب الأمريكي بقضية (ووتر غيت)، وأصبحت واحدة من محاميتين عاملتين بالفريق، وقد عُرِض عليها عدة مناصب من قبل مؤسسات قانونية مختلفة ذات نفوذ كبير.. لكنها قررت اللحاق بحبيبها كلينتون فتزوجا سنة 1975 ولحقته الى (آركنساس) تاركة واشنطن ..

وحين انتخب بل كلينتون حاكما لآركنساس عام 1978 أصبحت السيدة الأولى في الولاية، واشتركت في العديد من النشاطات ذات الطابع السياسي والاجتماعي، فأصبحت رئيسة للجنة آركنساس للمعايير التعليمية ولجنة الصحة الريفية كما كانت عضوا في لجنة حماية الأطفال.. وقادت لجنة نقابة المحامين الأمريكية للنساء للمطالبة برفع أجور المحاميات .. وقد وضعتها صحيفة ( ناشيونال لو جورنال) مرتين ضمن المحامين الأكثر نفوذا في الولايات المتحدة عامي 1988 و1991.

ظلت هيلاري كلينتون السيدة الأولى لولاية آركنساس 12 عاما حتى أصبحت السيدة الأولى للولايات المتحدة عام 1992 عندما أصبح زوجها رئيسا للولايات المتحدة، وقد حظيت باحترام أوساط واسعة داخل الولايات المتحدة لنشاطاتها الكثيرة والمتنوعة، وقد انتخب سكان نيويورك هيلاري كلينتون عضوا في مجلس الشيوخ الأمريكي عام 2002، وقد شاركت كأول امرأة في مجلس الشيوخ في لجنة الخدمات العسكرية التابعة لمجلس الشيوخ ..

السياسة الخارجية

معلوم أن هيلاري كلينتون قد صوتت الى جانب شن الحرب على العراق، الأمر الذي يرى فيه الناخبون الأمريكيون (غلطة كبرى) ينتظرون من (هيلاري) الاعتذار عنه، لكنها لم ولن تفعل، فهي لم تعلن ندمها على التصويت على ذلك القرار، وهي بعكس الديمقراطيين الآخرين لا تستعجل الخروج من العراق، لكنها مهتمة في إنضاج الظروف التي تجعل الخروج من العراق ممكنا!

وهي من الأصوات العالية التي تطالب بتكثيف الحملات للحرب على (ما يسمى) بالإرهاب عند النخب الأمريكية

هامش
ــ
مأخوذة (بتصرف واختصار) عن مقالة ل (جوديث ماكلنتوك) [ باحثة أمريكية] نشرت ترجمتها مجلة السياسة الدولية عدد171/ السنة 44/ دار الأهرام/ ص 158
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ضوء على مرشحي الرئاسة الأمريكية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.badri.yoo7.com :: الجناح الدراسي :: منتدى الاجتماعيات-
انتقل الى: